الفعل الكلاميّ الخبريّ في الخطاب الشعريّ للسيد الحميريّ التمثيل النحويّ للوظائف التداوليَّة

المؤلفون

  • م.د.نجم عبد الواحد حسين مديريَّة تربيَة بغداد –الكرخ /3

DOI:

https://doi.org/10.31185/bsj.Vol5.Iss8.146

الملخص

     في هذهِ الأوراقِ يتجِّهُ البحثُ نحوَ تطبيقِ الأفعالِ الكلاميَّةِ على الخطابِ الشعريِّ للسيِّد الحميريّ,وقد خصَّصَ البحثُ تحليلَهُ للفعلِ الخبريِّ بحسبِ طبيعةِ الخطابِ الشعريِّ للحميريِّ الذي انماز بالتعبير عن تصوُّراتِهِ العقديَّةِ ,والدفاع عن مذهبه الجعفريِّ,فكان الفعلُ الخبريُّ أداةً تبليغيَّةً وتوجيهيَّةً وإقناعيَّةً ,وظَّفه الحميريُّ لإنجازِ أغراضِهِ وتحقيق مقاصده.

    وفي هذا البحث تطرح إشكاليات سعى البحث للإجابة عنها وبيان رأيه فيها, تمثَّلت بطبيعة الخطاب الشعري وخصائصه التي تميزه عن أجناس الخطاب الأخرى,ومناقشة فرضية النحو الشعري وسمات اللغة الشعرية التي تميِّز الخطاب الشعري عن الخطاب التواصلي,والإشكالية الأهم في ذا البحث تجسَّدت في تحديد النظر التداولي لأجناس الخطاب ,وتخصيص الخطاب الشعري بإجراءات تبنى على وفق سياقات الإنتاج ومقامات التلقِّي ومقاصد الخطاب الشعري,وهنا تنشأ إشكالية أخرى تتصل بالسابقة ,وهي معالجة المعنى الكلي للخطاب بوصفه وحدة تواصلية إبداعية تتبع بنيتها وظائفها في التخاطب,كيف يتجاوز التحليل التداولي النظر الجزئي في نظرية أفعال الكلام إلى النظر إلى إنجازية الخطاب بوصفه وحدة تواصلية إبداعية كلية لها وظيفة التأثيروالإبداع,وكيف يكتشف التحليل التداولي وظائف الفعل الكلامي الخبري في تشكيل بنية الخطاب الإنجازية الكبرى وتحقيق انسجامه الكلي.

يحاول البحث الإجابة عن تلك الفرضيات التي صاغها ,للوصول إلى نتائج ربما تكون أولية وغير جازمة إلا أنَّها الأقربُ إلى القناعةِ العلميَّةِ المدعَّمة باستدلالات كافية,ويبتغي البحث الوصول إلى غايته المتمثلة باستكناه ماهية إنجاز الفعل الكلامي الخبريّ في الخطاب الشعريِّ.

التنزيلات

منشور

2022-08-21

إصدار

القسم

Articles